أعضاء مقترحين
البحث السريع
أنا أبحث
عمره بين
سنة

ابغى زواج تعدد

أعربت طالبة سعودية لم تتجاوز التاسعة عشر من عمرها
 وتدرس في إحدى كليات الطب الخاصة عن تأييدها لتعدد الزوجات لكل من كان عادلا ويملك القدرة المالية والبدنية، مشيرة إلى أنها لمست تأزم وضع الإناث في جميع المجتمعات.
 
وأعلنت الطالبة نوف العمودي أنها ستطلق حملة للمطالبة بزواج التعدد حيث نسبة الإناث تفوق نسبة الذكور متسائلة أنه "لو كل رجل اكتفى بزوجة واحدة فما هو حال الباقيات الصالحات؟".
 
وأكدت الطالبة، بحسب صحيفة الوطن، أنها فكرت بواقعية، حيث وجدت أن التعدد هو الأنسب، وهو أصل مشروع، بالاضافة إلى أن الحكمة منه إعفاف أكبر قدر ممكن من النساء، مشيرة إلى أن من ترى من الزوجات في التعدد مهانة لها وتفضل زواج المسيار، فهو في الواقع مهانة عظمى لكرامتها.
عدد الزيارات
34921

مقالات مشابهة

تعليقات الزوار
اسم المرسل: errahmi rachid 09-03-2015
السلام
اسم المرسل: أبو عبيد الله أمين 01-06-2014
الحمد لله وكفى وبعد فإن من البديهي_ لو كان للناس عقول سليمة وقلوب مستسلمة_أن يكون نشر محاسن تعدد الزوجات حل مثالي للقضاء على فساد عريض يعاني منه العالم كله كيف لا وهو الحكم الذي قضاه رب العالمين والسنة التي طبقها سيد ولد آدم الرحمة المهداة والسيرة التي مشى عليها الصالحون الرجال العظماء ورضيت بها الصالحات من النساء العظيمات ولا عجب أن يستوحش من ذلك غالب نساء زماننا وأشباههن من الرجالات فقد انتكست الفطر وشذت العقول وسرت الرذيلة والفواحش فماحاجة هؤلاء لتعدد الزوجات ماداموا يجدون ويبيحون تعدد العشيقات ...! ولله الأمر من قبل ومن بعد
اسم المرسل: احمد الحضرمي 09-03-2014
ما هي فوائد تعدد الزوجات في الاسلام؟؟؟
===========================

حِكَم التعدد
======
أ- وصف الله تبارك وتعالى نفسه بـ "الحكمة" وسمى نفسه "الحكيم" ، وشرعه وأوامره كذلك متصفة بالحكمة ، لذا كان تشريع "التعدد" فيه حكمة بالغة ، جهلها أو تجاهلها أكثر الناس ولا سيما النساء منهم .
وقد ذكر العلماء - رحمهم الله - حِكَما كثيرة في زواج النبي صلى الله عليه وسلم بأكثر من واحدة والأمر كذلك بالنسبة لأمته صلى الله عليه وسلم.

فمن الحكم المتعددة في زواج نبينا صلى الله عليه وسلم - كما ذكرها الحافظ ابن حجر- :

1- أن يكثر من يشاهد أحواله الباطنة فينتفي عنه ما يظن به المشركون من أنه ساحر أو غير ذلك .

2- لتتشرف به قبائل العرب بمصاهرته لهم.

3- للزيادة في تألفهم لذلك .

4- للزيادة في التكليف حيث كلف أن لا يشغله ما حبب إليه منهن عن المبالغة في التبليغ .

5- لتكثير عشيرته من جهة نسائه فتزداد أعوانه على من يحاربه .

6- نقل الأحكام الشرعية التي لا يطلع عليها الرجال ، لأن أكثر ما يقع من الزوجة مما شأنه أن يخفى مثله .

7- الإطلاع على محاسن أخلاقه الباطنة صلى الله عليه وسلم.

8- خرق العادة له في كثرة الجماع مع التقليل من المأكول والمشروب وكثرة الصيام والوصال.

9و10- تحصين نسائه والقيام على حقوقهن .أ.هـ. "فتح الباري" (9/143).

أما حِكَم تزوج أمته صلى الله عليه وسلم بأكثر من واحدة فهي كثيرة أيضا، نذكر بعضها:

قال الشيخ ابن عثيمين - معددا فوائد التعدد- :

1- أنه قد يكون ضروريا في بعض الأحيان ، مثل : أن تكون الزوجة كبيرة السن، أو مريضة لو اقتصر عليها لم يكن له منها إعفاف، وتكون ذات أولاد منه، فإن أمسكها خاف على نفسه المشقة بترك النكاح، أو ربما يخاف الزنا، وإن طلقها فرق بينها وبين أولادها، فلا تزول هذه المشكلة إلا بحل التعدد .

2- أن النكاح سبب للصلة والارتباط بين الناس، وقد جعله الله تعالى قسيما للنسب فقال تعالى { وهو الذي خلق من الماء بشرا فجعله نسبا وصهرا} [الفرقان /54‎] ، فتعدد الزوجات يربط بين أسرٍ كثيرة ، ويصل بعضهم ببعض، وهذا أحد الأسباب التي دعت النبي صلى الله عليه وسلم أن يتزوج بعدد من النساء .

3- يترتب عليه صون عدد كبير من النساء، والقيام بحاجتهن من النفقة والمسكن وكثرة الأولاد، والنسل، وهذا أمر مطلوب للشارع .

4- من الرجال من يكون حاد الشهوة لا تكفيه الواحدة ، وهو تقي نزيه، ويخاف الزنا، ولكن يريد أن يقضي وطراً في التمتع الحلال، فكان من رحمة الله تعالى بالخلق أن أباح لهم التعدد على وجه سليم .أ.هـ. من كتابه "الزواج" (ص 27-28).

5- وقد يظهر بعد الزواج عقم المرأة ، ويكون الحل هو طلاقها، فإذا كان له سعة في الزواج من غيرها فلا يقول عاقل إن طلاقها أفضل .

6- وقد يكون الزوج كثير السفر أو الغربة، فيحتاج إلى إحصان نفسه في غربته .

7- كثرة الحروب ، ومشروعية الجهاد في سبيل الله سبب في قلة الرجال وكثرة النساء، وهذا الأمر تحتاج معه النساء إلى من يستر عليهن ، ولا سبيل إلى ذلك إلا بالزواج.

8- وقد يعجب الرجل بامرأة أو بالعكس بسبب الدين أو الخلق، فيكون الزواج هو الطريق الشرعي للقاء كل منهم بالآخر.

9- وقد يحدث خلاف بين الزوجين ، ويتفرقان بالطلاق ، ثم يتزوج الرجل، ويرغب بالعودة إلى امرأته الأولى، فهنا يأتي تشريع التعدد حلا حاسما لمثل هذه الحالة .

10- والأمة الإسلامية بحاجة ماسة إلى كثرة النسل لتقوية صفوفها والاستعداد لجهاد الكفار، ولا يكون ذلك إلا بكثرة الزواج من أكثر من واحدة وكثرة الإنجاب .(1)

11- ومن حِكَم التعدد تفرغ المرأة في غير نوبتها لطلب العلم وقراءة القرآن، وتنظيف بيتها، وهذا لا يتيسر - غالبا - للمرأة ذات الزوج غير المعدِّد .

12- ومن حِكَم التعدد زيادة الألفة والمحبة بين الزوج ونسائه ، إذ لا تأتي نوبة الواحدة منهن، إلا وهو في شوق لامرأته ، وهي كذلك في اشتياق له .

وغيرها كثير ، والمسلم لا يشك لحظة أن في تشريع الله حكمة بالغة، وأعظم حكمة هو الامتثال لأمر الله وطاعته فيما حكم وأمر .

==

( 1 ) من (5) إلى (10) استفدته من رسالة الدكتور عبد الله الطيار "العدل في التعدد" بتصرف .
__________________
قال أبو حاتم البستي:الواجب على العاقل أن يلزم الصمت الى أن يلزمه التكلم،فما أكثر من ندم إذا نطق وأقل من يندم إذا سكت"روضة العقلاء ونزهة الفضلاء"(ص43).
رد مع اقتباس
اسم المرسل: فهد 11-02-2014
ارغب في زوجه جميله
اسم المرسل: rachid 18-01-2014
salam
اسم المرسل: رمضان ناجى 15-07-2013
وفين هنلاقى بنات عاقله تفكر بهاد التفكير انا منفصل وبقالى كتير بدورر على زوجه وبيرفضه مع انى شاب صغير السن
اسم المرسل: فهد197015 15-07-2013
اذاكان كل بنت حواء بهذا التفكير لحلة مشكلت العنوسة ومشكلة الرجل من راحة الى دفء وحنان ورومنسية الى مالى نهاية

مشتركين يرغبوا بالزواج
أعضاء مقترحين
العربية - English - French -
جميع الحقوق محفوظة ملتقى القلوب 2018
برمجة وتصميم بوابة التصاميم Designsgate.com